الأخبار

المحكمة تحدد 25 أبريل موعداً لتوجيه التهم لقتلة الشهيد محجوب التاج

الخرطوم – الديمقراطي

حددت محكمة في العاصمة السودانية الخرطوم، يوم 25 أبريل الجاري موعداً لتوجيه التهم للمتورطين في مقتل طالب الطب بكلية الرازي الجامعية، الشهيد محجوب التاج.

ويواجه (11) من عناصر جهاز أمن البشير الاتهام بمقتل الشهيد محجوب الذي قتل تحت التعذيب، حينما كان يدافع عن زميلاته اللائي تعرضن للضرب بواسطة قوة من جهاز الأمن، خلال احتجاجات بالجامعة.

ورفعت المحكمة اليوم الاثنين جلساتها إلى 25 أبريل الجاري لتوجيه التهم للمتهمين، بعد أن واجهتهم بفيديوهات تم التقاطها بواسطة كاميرات في ساحة بالقرب من حرم الجامعة، تابعة لبعض المؤسسات هناك، سجلت وقائع أحداث ذلك اليوم الذي تعرض فيه الشهيد للاعتداء بواسط مجموعة من هيئة العمليات التابعة لجهاز الأمن حتى فارق الحياة.

واستجوبت المحكمة المتهمين الثاني العقيد (معاش) علي عثمان، والثالث محمود عثمان عبد العزيز، والعاشر فتح الرحمن، والمتهم الحادي عشر وليد، على ضوء وقائع ما أظهرته الفيديوهات، حيث أقر بعض المتهمين بالوقائع، فيما أنكرها بعضهم.

واستشهد محجوب التاج في 24 يناير 2019، حينما حاول منع عناصر جهاز الأمن والمخابرات من الاعتداء على زميلاته المتظاهرات أثناء احتجاج سلمي في جامعته، لكنه تعرض للضرب على يد أفراد من جهاز الأمن حتى الموت.

وشارك طلاب كلية الرازي الجامعية يومها في احتجاج سلمي داخل حرم الجامعة بالخرطوم، حيث انتشرت عناصر جهاز الأمن والمخابرات لتفريق المظاهرة، وطاردتهم، وبدأ أعضاء جهاز الأمن والمخابرات المتمركزون بمدخل الجامعة في ضرب المتظاهرات بعنف، فحاول الشهيد محجوب حماية زميلاته في الصف بالوقوف بينهن وبينن أفراد جهاز الأمن، فشرعوا في ضربه بوحشية حتى فاضت روحه.

وكان الشهيد محجوب قد فارق الحياة عند نقله إلى المستشفى، وخلص تقرير الطب الشرعي بعد تشريح جثته إلى أن سبب وفاته هو إصابته البليغة في الدماغ، بينما منع جهاز الأمن والمخابرات الوطني موظفي المستشفى من تزويد الأسرة بنسخة من تقرير الطب الشرعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى