الأخبار

مزارعو السوكي يلوّحون باعتصام جديد في سنار

الخرطوم – مبارك علي

لوّحَ مزارعو مشروع السوكي الزراعي، بتنفيذ اعتصام جديد أمام أمانة حكومة ولاية سنار مطلع أبريل المقبل، في حال تعنُّتْ السلطات برفض قيام الجمعية العمومية لمنتجي هيئة المشروع.

وكان والي ولاية سنار، أصدر قراراً بحل اللجنة التسييرية المنظمة لأعمال مزارعي مشروع السوكي الزراعي، وتعيين أخرى جديدة، وهو ما اعتبره تجمع المهنيين السودانيين تمريراً لأجنداتٍ تعبّر عن منسوبي نظام المؤتمر الوطني المحلول، خاصة وأن الوالي الانقلابي شكل ما أسماه “لجنة حكماء” تتبع عضويتها للنظام البائد.

وقال رئيس مبادرة تأهيل مشروع السوكي الزراعي، عمر هاشم لـ (الديمقراطي)، إن استمرار تقويض قيام الجمعية العمومية لمنتجي هيئة السوكي الزراعية من قبل والي سنار، ولجنة أمن الولاية لصالح مجموعة الفلول، تزيد من المأساة الإنسانية لسكان المشروع البالغ عددهم 700 ألف نسمة.

وذكر عمر، أن مشروع السوكي الزراعي خرج من دائرة الإنتاج منذ 3 سنوات وتبعاً لذلك زاد مستوى الفقر وسط المزارعين لأنهم فقدوا وسيلة دخلهم الوحيدة، بينما ظلت بعض النسوة في حالة ذهاب وإياب سيراً على الأقدام للعمل في المشاريع المجاورة لأكثر من 6 ساعات يوميا.

وأضاف، أن استمرار المأساة تكمن في تدخل الدولة ضد قيام الجمعية العمومية حماية للفلول، وكان بإمكان المزارعين أن يعتمدوا على قانون تنظيمات أصحاب مهن الإنتاج الزراعي والحيواني بعد الوصول للجسم الشرعي الممثل للمزارعين عبر الجمعية العمومية ومنها يسمح لهم القانون في الدخول في الشراكات التعاقدية”.

وتعهد عمر، باسم المزارعين، بعدم التنازل عن حقهم وحرية الاختيار بكامل إرادتهم، وألا يعطوا فرصة للفلول مهما حاولوا تقويض الجمعية العمومية.

وأضاف: “وبعد صراع دام حوالي سنتين، اعتقد، أصبح أقرب للتخلص من الفلول وبقاياهم في حكومة سنار كالوالي وكثير من أعضاء لجنة أمن الولاية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى