الأخبار

هيئة محامي دارفور تدين تعرض منازل بعض أعضائها لمداهمات مسلحة

الخرطوم – (الديمقراطي)

كشفت هيئة محامي دارفور، عن تعرض منازل بعض أعضائها بشرق النيل، لمداهمات من عناصر مسلحة تستغل سيارات دفع رباعي.

وتنشط الهيئة في الدفاع عن حقوق الإنسان وكشف الانتهاكات التي يتعرض لها السودانيون من قبل قوى الأمن والشرطة، خاصة في إقليم دارفور.

وقالت الهيئة، في بيان، حصلت عليه “الديمقراطي”، الأربعاء؛ إن “منازل بعض أعضاء الهيئة بشرق النيل تعرضت لمداهمات بواسطة عناصر مسلحة تستغل عدة مركبات دفع رفاعي”.

وأشارت إلى أن منزل عضو الهيئة عبد المالك موسى(وهو عضو أيضا في مجموعة محامي الطوارئ)، بضاحية الحاج يوسف، شرقي الخرطوم ، تم اقتحامه ثلاث مرات الأسبوع المنصرم ، تعرضت خلالها والدته المسنة والمريضة بداء السكري للإرهاب. سبقت هذه المداهمات عمليات ملاحقة وتهديد لنائبة رئيس الهيئة ،نفسية حجر ، من قبل عناصر نظامية تستقل سيارات عسكرية.

وشجبت الهيئة التهديدات المتواصلة بحق عضويتها وقالت إنها تحمل النظام الإنقلابي مسؤولية ما يحدث جراء هذه الانتهاكات ، مشددة على أنها لن توقف أنشطتها.

وأضافت: “أن ما يحدث لأعضاء الهيئة وغيرهم ،خاصة لجان المقاومة، من ملاحقات واعتقالات مستمرة مصحوبة بانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان تكشف أن تصريح البرهان عن إطلاق سراح المعتقلين غير جاد”.

وقال قائد الانقلاب عبد الفتاح البرهان، السبت، إنه سيطلق سراح المعتقلين في ظرف ثلاثة أيام، فيما لا تزال القوات النظامية تواصل حملة الاعتقالات ضد الناشطين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى