الأخبار

نقابة الصحفيين تحذر من ضياع مكتبة الإذاعة الدينية

الخرطوم ــ (الديمقراطي)

حذرت نقابة الصحفيين من ضياع مكتبة الإذاعة السودانية الدينية، وقالت إن العاملين فيها يستنشقون مزيجاً من الغبار المختلط بالكربون جراء الحريق الذي شب فيها في 2017.

وظلت النقابة، منذ إعلان نتائج انتخاباتها في سبتمبر 2022، تنشط في الشأن العام مدافعة بقوة عن حرية الصحافة وحقوق الإنسان والحريات، مع تأييدها الكبير للاحتجاجات ضد الانقلاب.

وكشفت نقابة الصحفيين، في بيان حصلت عليه (الديمقراطي)، عن “بيئة مميتة يعمل فيها الموظفون بمكتبة الإذاعة السودانية جراء آثار الحريق الذي شب في المكتبة الدينية في العام 2017”.

وأضافت: “يستنشق العاملون مزيجاً من الغبار المختلط بالكربون والحديد المتبقي من آثار الحريق. ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل إن المكتبة تفتقر لأدوات السلامة ونظام الإطفاء الذاتي للحريق، فضلا عن عدم وجود أجهزة التكييف، وتسلل آفة الأرضة التي أتلفت الأشرطة والخزنات التي تحفظها”.

وتابعت: “كل هذه التهديدات وأكثر، تنذر بضياع ذاكرة سمعية تمتد لعشرينيات القرن المنصرم”.

وقرعت نقابة الصحفيين السودانيين، في سياق الاحتفال باليوم العالمي للراديو، جرس الإنذار ودعت لإنقاذ مكتبة الإذاعة السودانية.

وتحتفل النقابة باليوم العالمي للراديو، غدًا الخميس في مقرها، تحت شعار (المكتبة الصوتية بإذاعة أم درمان.. ذاكرةُ الأمة وجامعةُ تراثها)، حيث قُدِّمت ورقة حول “المكتبة ذاكرة وحافظة للتراث الثقافى والفني والسياسي الاجتماعي.. الأوضاع والمهددات”، وأخرى عن دور الإذاعة في التحول الديمقراطي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى