الأخبار

نقابة الصحفيين تحتفي بنضال المرأة السودانية

الخرطوم – (الديمقراطي)

حيت نقابة الصحفيين السودانيين، سعي المرأة السودانية وعملها الدؤوب من أجل بناء دولة مدنية ديمقراطية، كما احتفت بمثابرتها وكدها لخلق ظروف مواتية لعيش كريم.

ويحتفل العالم في الثامن من مارس من كل عام، باليوم العالمي للمرأة، انحيازاً إلى حقوق المرأة وتضامناً مع كفاحها لنيل حقوقها العادلة، مع الالتزام بمستقبل منصف للجميع.

وقالت نقابة الصحفيين، في بيان بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، إن “اليوم هو مناسبة للتفكر في التقدم المحرز والدعوة إلى التغيير وللاحتفال بنضال النساء وشجاعتهن وثباتهن في أداء أدوار مهمة وحيوية”.

وأوضحت أن “اليوم العالمي للمرأة يأتي في ظل العديد من التحديات التي تواجه النساء، لا سيما مع تزايد الفجوة بين الجنسين في العمل والأجور، وتناقص الفرص الاقتصادية العادلة التي تمكن من العيش والحياة الآمنة”.

وفاخرت نقابة الصحفيين السودانيين، بوجود تمثيل نسائي يصل إلى 35 بالمئة في مجلس النقابة المنتخب، ونحو 43 بالمئة على مستوى المكتب التنفيذي، فضلاً عن كون النقابة هي الأولى في المنطقة التي أنشأت سكرتارية خاصة للنوع الاجتماعي، وأجيزت لها سياسات طموحة من شأنها تعزيز دور المرأة ومحو الفوارق بين الجنسين.

وقال البيان: “الثامن من مارس ليس مناسبة للاحتفاء فقط، بقدر ما أنها تذكير بالمسؤولية لتحقيق واقع أفضل للصحفيات، وتأكيد لالتزام نقابة الصحفيين السودانيين بقضايا النوع الاجتماعي”.

وأعلنت النقابة أنها “تعكف هذه الأيام على وضع استراتيجية وخطة عمل شاملة تعمل على تعزيز التمثيل العادل للنساء داخل القضايا والموضوعات المطروحة، بصفتهن مواطنات وشريكات في صناعة القرار”.

وأكدت أنه “لا يمكن لبلد أن يزدهر حقاً إذا حرم نفسه من مساهمة نصف مواطنيه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى