الأخبار

منظمة الصحة العالمية تدعو إلى حماية العاملين الصحيين والمرضى في السودان

فيما يستمر القتال في الخرطوم وأجزاء أخرى من السودان، حثت منظمة الصحة العالمية جميع أطراف الصراع على احترام حيادية الرعاية الصحية وضمان وصول المصابين في الاشتباكات إلى المنشآت الطبية بدون عوائق.
وذكـّرت المنظمة كل الأطراف بالتزاماتها- وفق القانون الإنساني الدولي- التي تحتم حماية الجرحى والمرضى والمدنيين والعاملين في مجال الرعاية الصحية وسيارات الإسعاف والمنشآت الطبية.
وذكر بيان صادر عن منظمة الصحة العالمية، اليوم الأحد، أن أكثر من 83 شخصا قد قتلوا وأصيب أكثر من 1126 بمختلف أنحاء السودان منذ الثالث عشر من الشهر الحالي وأن القتال يتركز في مدينة الخرطوم في الوقت الراهن.
وقالت المنظمة إن الحركة في المدينة مُقيدة بسبب انعدام الأمن بما يخلق تحديات أمام الأطباء والممرضين والمرضى وسيارات الإسعاف، تعيقهم عن الوصول إلى المنشآت الصحية وتعرض حياة المحتاجين للرعاية الطبية العاجلة للخطر.
وتتابع المنظمة الاحتياجات الصحية والموارد المتاحة بأنحاء الخرطوم وغيرها من المدن المتضررة لضمان توجيه الموارد المحدودة إلى أكثر الجهات التي تحتاج إليها.
وأفادت منظمة الصحة العالمية بأن الإمدادات التي كانت قد وزعتها على المنشآت الصحية قبل التصعيد الأخير، قد اُستنفدت. وقالت إن الكثير من مستشفيات الخرطوم التسعة التي تستقبل المدنيين الجرحى تفيد بنقص مخزون الدم وأجهزة نقله والسوائل الوريدية والإمدادات الطبية وغيرها من المواد المنقذة للحياة.
ويؤثر انقطاع المياه والكهرباء على عمل المنشآت الطبية. وتفيد التقارير أيضا بعدم كفاية الكوادر الطبية المتخصصة بما في ذلك في مجال التخدير، بالإضافة إلى شح الوقود اللازم لمولدات الكهرباء في المستشفيات.
وفيما يتطور الوضع، تواصل منظمة الصحة العالمية العمل مع الشركاء والسلطات الصحية لسد الفجوات وخاصة في رعاية الرضوح، في الوقت الذي تعمل فيه أيضا على ضمان سلامة موظفيها وأسرهم.

اخبار الأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى