الأخبار

منسقية النازحين: 3 قتلى بنيران الدعم السريع في معسكر “كلمة”

الخرطوم – (الديمقراطي)

اتهمت منسقية النازحين واللاجئين في دارفور قوات الدعم السريع بشن هجوم على معسكر كلمة بولاية جنوب دارفور، قُتل فيه ثلاثة أفراد وأصيب 5 آخرون.

ويُعد هذا الاتهام الثاني من نوعه في أقل من شهر الموجه لقوات الدعم السريع، حيث اتهمت في أواخر أبريل بالمشاركة في الهجوم على منطقة كرينك بولاية غرب دارفور والذي أسفر عن سقوط أكثر من200 قتيل.

وقالت المنسقية، في بيان حصلت عليه (الديمقراطي)، إنه “في مساء السبت الفائت، شنت مليشيات تابعة للدعم السريع هجوما على معسكر كلمة وأطلقوا النيران بصورة عشوائية وكثيفة على شباب في ملعب”.

وأشارت إلى أن هذا الهجوم أسفر عن مقتل شخصين وإصابة 5 آخرين بجروح خطيرة، حيث كان الهجوم بثلاث سيارات (دفع رباعي).

وأضافت: “أما الشهيد الثالث فقد أطلق عليه النار بينما كان يعمل في إحدى الكمائن ، ما أدى إلى مقتله على الفور”.

وزدات وتيرة العنف في دارفور بعد توقيع اتفاق سلام هش مع جماعات كانت تقاتل الحكومة في الخرطوم في أكتوبر 2020، في إطار صراع متجدد حول الموارد.

وقالت المنسقية إن استمرار الهجمات والانتهاكات من قبل ميليشيات الجنجويد بإيعاز من الدولة الغرض منه تفكيك المعسكرات لطمس آثار جرائم الإبادة الجماعية والتهطير العرقي التي مارستها الحكومة ضد مواطنيها في دارفور.

ويقيم نحو مليوني فرد في مخيمات نزوح في أطراف مدن دارفور، بعد فرارهم من ديارهم التي درات فيها حرب عنيفة بدأت في 2003، مستمرة آثارها حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى