الأخبار

مقتل وإصابة 8 نازحين برصاص مليشيات بوسط دارفور

الخرطوم ــ (الديمقراطي)

قالت المنسقية العامة للنازحين واللاجئين إن مليشيات مسلحة قتلت نازحيْن وأصابت 6 آخرين، في ولاية وسط دارفور.

وتوسعت في الآونة الأخيرة أنشطة المليشيات المسلحة التي تمارس جرائم القتل والاغتصاب والنهب، في دارفور، بينما تعجز السلطات الأمنية عن وضع حد لها، بالقبض على المتورطين وتقديمهم إلى العدالة.

وقال الناطق الرسمي بإسم المنسقية العامة للنازحين واللاجئين، آدم رجال، في بيان حصلت عليه (الديمقراطي)، إن مليشيات “قتلت بالرصاص الحي ظهر أمس السبت، نازحيْن وأصابت 6 آخرين بجروح متفاوتة”.

وأشار إلى أن الحادث وقع في الطريق الرابط بين بلدتي مورني ومومو، عندما كان الضحايا في طريقهم إلى منطقة مومو للزراعة ويقلهم موتر (تكتك)، حيث تعرضوا لإطلاق النار، ما أدى إلى مقتل شخصين في الحال وإصابة ستة أشخاص تم نقلهم إلى مركز علاج بمعسكر رونقتاس.

وقُتل، وفقاً للبيان، كل من إسحق محمد شوقار (40 عاماً)، وعبدالشافع آدم أحمد (62 عاماً)؛ فيما أصيب كل من: عبدالسلام إسحق محمد شوقار، جمعة محمد عبدالكريم خاطر، آدم محمد عبدالكريم خاطر، سميرة عمر عبدالله، فرح إبراهيم يحيى ومبارك عبدالله.

وأفاد البيان بأن من ارتكبوا الجريمة كانا فرديْن مسلحيْن يستقلان دراجة نارية (موتر).

وتابع: “إن هذه الأفعال والممارسات الإجرامية التي تقوم بها المليشيات في دارفور بشكل دائم هي جزء لا يتجزأ من الانتهاكات والجرائم الفظيعة التي ظلت ترتكبها منذ العام 2003 حتى الآن”.

ويعاني إقليم دارفور من اضطرابات أمنية وصراعات قبلية تغذيها المليشيات ذات التسليح العالي، ما يزيد عدد الضحايا، بينما تُلاحق قوات الدعم السريع التي يقودها محمد حمدان دقلو الشهير بـ (حميدتي) اتهامات بدعم هذه المليشيات المنفلتة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى