الأخبار

مجموعات حقوقية تبلغ الأمم المتحدة بتوجسها من جرائم ضد متظاهري 30 يونيو

الخرطوم – (الديمقراطي)
أبلغت 7 مجموعات حقوقية منها هيئة محامي دارفور ومجموعة (محامو الطوارئ) الأمين العام للأمم المتحدة، بالمخاطر والانتهاكات المحدقة بمواكب ومسيرات يوم 30 يونيو، محذرة من ارتكاب جرائم جنائية ضد الثوار.

وأكدت المجموعات اعتزامها مخاطبة النائب العام ليتحمل مسؤوليته القانونية بوصفه صاحب الولاية الإشرافية الحصرية على الشرعية الإجرائية في الدولة لإتخاذ تدابير حماية المواكب ومنع إرتكاب الجرائم بواسطة القوات المشتركة.

وجرى إبلاغ الأمين العام للأمم المتحدة عبر ممثله بالخرطوم بالمخاطر والانتهاكات المحدقة بالمواكب والمسيرات السليمة، وقد حشد النظام الجنود والعتاد بما ينذر بإرتكاب جرائم جنائية بحق الثوار السلميين.

وأوضح أن المواكب والمسيرات السلمية سبقتها حملات ملاحقات ومداهمات ومضايقات أمنية بالأحياء ومدن العاصمة المثلثة.

وذكر البيان أن هيئة محامي دارفور وومجموعة (محامو الطوارئ) وشركاؤهما، سيقدمون مذكرة للنائب العام بوصفه صاحب الولاية الإشرافية الحصرية على الشرعية الإجرائية في الدولة وذلك لمطالبته بإتخاذ التدابير الإحترازية اللازمة لحماية الثوار والحيلولة دون إرتكاب المزيد من جرائم القتل الجزافي والحاق الأذى بالثوار السلميين وممارسة الإعتقالات الجائرة والتحرش بالثائرات.

وأكدت القوى الموقعة على المذكرتين على حق الثوار في التعبير السلمي المشروع بالقانون والدستور، محذرة أفراد القوى التي ترتكب هذه الأفعال المجرمة من الملاحقات القانونية في الدنيا والمساءلة الربانية في الدار الآخرة.

والقوى الموقعة هي “هيئة محامي دارفور، و(محامو الطوارئ)، وهيئة محامي جبال النوبة، وقانونيات في خدمة الإنسانية، ومحاميات من أجل التغيير، والتجمع القانوني لحماية الثورة والإنتقال الديمقراطي، والهيئة القانونية للدفاع عن المتأثرين بالقبض والإحتجاز غير المشروع وشهداء القتل الجزافي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى