الأخبار

لجان المقاومة تعلن انطلاق مليونية الخميس من أم درمان للقصر الجمهوري

الخرطوم ــ (الديمقراطي)

قررت تنسيقيات لجان المقاومة بولاية الخرطوم، تنظيم مليونية 16 مارس من أم درمان إلى القصر الجمهوري، وأعلنت رفضها دعوة شرطة الانقلاب للتنسيق.

ومنذ أكثر من عام، ظلت لجان المقاومة تقود الاحتجاجات السلمية ضد سلطات الانقلاب، بينما ظلت القوات الأمنية تواجه المظاهرات السلمية بالعنف المفرط، ما أدى لاستشهاد 125 متظاهرا.

وقالت التنسيقيات، في بيان حصلت عليه (الديمقراطي)، إنها تدرك أن طريق النصر طويل، لذا “يستمر المد الثوري بمليونية 16 مارس زحفاً نحو القصر، انطلاقاً من محطة الشهيد الروسي ومنها نزحف نحو الشرق عبر كبري الفتيحاب إلى وجهتنا قصر الشعب”.

وشددت على عدم اهتمامها بمبادرة شرطة الانقلاب التي أفادت بأنها سُميت كذبًا “مبادرة الشرطة نحو التعبير السلمي الديمقراطي وفقاً للقانون”.

وأضاف البيان: “عن أي قانون يتحدث مدمنو القتل والاغتصاب والبطش والتنكيل والتعذيب والنهب؟ وعن أي تنسيق مشترك يتحدث مرتزقة عنان؟ نقولها بعلو الصوت: إن ثورة ديسمبر محروسة بمقابض كنداكاتها وصدور ثوارها، ووحدنا من يحدد متى نسير وإلى أين وجهتنا ومع من نتحالف وننسق، ثم لن يمنعنا عنفكم المتزايد عن السير في طريقنا الذي ارتضيناه، واثقين بأن الحق معنا والنصر لنا لا محالة”.

وتقول منظمة (حاضرين) التي تقدم خدمات الرعاية لمصابي المواكب، في تقرير، إن فريقها العامل رصد أكثر من 7 آلاف مصاب بينهم ما يزيد عن 400 طفل. ومن بين الإصابات 955 إصابة بالرصاص و274 حالة بطلق ناري متناثر “خرطوش” و65 بسبب الدهس بواسطة سيارات الانقلاب.

ووفقًا للتقرير، الذي يُغطي من 25 أكتوبر 2021 إلى 4 أغسطس 2022، فإن 9 من بين الإصابات أدت لحدوث درجات مختلفة من الشلل، وجرى استئصال العين المصابة لـ 12 ثائرًا، إضافة إلى تسجيل 50 حالة عنف جنسي.

وتستخدم قوات الانقلاب الأسلحة المضادة للطيران والكلاشنكوف وسلاح الخرطوش الذي يطلق مقذوفات متناثرة ومسدسات تعمل بالليزر مسببة كسوراً في الأيادي، علاوة على القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع والأسلحة البيضاء؛ في قمع الاحتجاجات التي تُطالب بإسقاط انقلاب 25 أكتوبر 2021م على الحكم الانتقالي وسلطته المدنية.

وانقلب الجنرال عبدالفتاح البرهان في 25 أكتوبر 2021م على السلطة الانتقالية التي نصبتها ثورة ديسمبر بعد الإطاحة بنظام المخلوع عمر البشير، وواجه الشعب السوداني الانقلاب بمقاومة أبرز أشكالها المواكب الاحتجاجية التي نظمتها وتنظمها لجان المقاومة، وقابلتها السلطة الانقلابية بعنف وحشي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى