ثقافة ومنوعات

شعر../ “الغيمات حين تمر” محمد عبدالباري

نوال وفاطمة ابراهيم أبو العلا – عام 74 سباق الدراجات

يومَ لا ينضبُ شلالُ الصبايا

تنتهي هند

لكي تبدأ مايا

الجميلاتُ دوارٌ دائمٌ

وهواهنّ دخولٌ في المرايا

حين يمشينَ

فيا أرصفةً

لم يعد فيها من الصبرِ بقايا

حين يحكينَ

يُعلقن المدى

في ضبابٍ شهرزاديّ الحكايا

حين يغمزنَ

تقومُ الحربُ من نومِها

والموتُ يختارُ الضحايا

حينَ يمكرنَ

فطروادةُ قد سقطتْ

والخيلُ حبلى بالسرايا

حينَ يضحكنَ

تجفُ الشمسُ كي

يطلعُ الصبحُ بتوقيتِ الثنايا

حين يأرقنَّ

تنادي نجمةٌ:

أيها الليلُ

اتقدْ بُنّا وشايا

حين يحزنَّ

وفي الحزنِ ندى

تسرقُ اللحظةُ من يعقوبَ نايا

حين يُهزمنَّ

ترى غرناطةً

وهي لا تسمعُ في الحمراء آيا

حين يُكسرنَ

ملاكانِ على

وجعِ الأرضِ يلمان الشظايا

حين يُحببن

يهاجرنَ من

الجرحِ للجرحِ

وينسينَ الوصايا

الجميلاتُ حريقٌ أولٌ

في الخيالاتِ

وبردٌ في الحنايا

الجميلاتُ منافينا التي

سلبتْ أوطانَنا كلَ المزايا

الجميلاتُ هدايا اللهِ

من يقدرُ الآن

على ردِ الهدايا؟!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى