الأخبار

شاهد الفاظ عنصرية وسب دين في نهار رمضان خلال محاكمة الانقلابيين

 

 

الخرطوم – (الديمقراطي)

فضح تسجيل فيديو مصور من محكمة انقلاب الثلاثين من يونيو 1989، أحد أعضاء هيئة الدفاع وهو يسب الدين ويصف مدير التلفزيون المقال لقمان أحمد، بالفاظ عنصرية، كما وصف لجان المقاومة السودانية بالتافهين.

ورصد في تسجيل الفيديو الذي بثته وكالة السودان للأنباء الرسمية (سونا) المحامي محمد شوكت، محامي المتهم عبد الرحيم محمد حسين،  أبدى في حديث جانبي له مع زميله أبوبكر عبد الرازق، حنقه وغضبه من الاحتجاجات التي تقودها لجان المقاومة حالياً ضد الانقلاب والمطالبة بالحكم المدني واستعادة مسار الانتقال الديمقراطي.

وقال دون أن يلحظ أن الميكرفون يبث على الهواء أن لقمان أحمد مدير التلفزيون القومي الذي اقاله البرهان قبل يومين، قام بنقل احتجاجات 6 أبريل على الهواء مباشرة، وأضاف: “طبعاً لقمان نقل المظاهرات كلها صورة وصوت ومراسلين، هو ذاتو العبد دا قايل نفسو شنو، هو قايل نفسو حاكم البلد دي، العبد اب نخرين دا ينعل دينو، والله انا غايظني غيظة”.

وأفرغرمحامي عبد الرحيم محمد حسين غضبه على لجان المقاومة وقال: “الشباب ديل ما عندهم موضوع، ديل محرشين وناس تافهين جهلة”، في حالة تبين بجلاء اخلاقيات الكيزان ومن يدافعون عنهم، بحسب مراقبين.

‏ومثل الفيديو صدمة كبيرة للبعض باعتباره جاء في نهار رمضان، وفي وقت كادت البلاد ان تتعافى فيه من داء العنصرية الذي وطن له “الكيزان” خلال سنوات حكمهم المباد.

وكشف المحامي ابوبكر عبد الرازق أثناء الحوار عن وجود شخصين يتبعان للكيزان داخل هيئة الاتهام في قضية مدبري انقلاب 1989م حيث قال بأن النائب العام الاسبق تاج السر الحبر وضعهم خصيصا لهم داخل هيئة الإتهام، كما لم يسلم الحبر من الشتائم حيث وصفوه بالمحامي الفاشل والضعيف وقليل الإحسان، وقال عبد الرازق إن القضية خطيرة في مواجهة موكليه .

والمعلوم ان هؤلاء المحامين المحسوبين على التيار الإسلامي العريض والحركة الإسلامية يتحججون بالتمسك بالدين وهم من يسبونه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى