الأخبار

سلطات الإنقلاب تعتدي على أسر المعتقلين أمام قسم “شرطة الخرطوم شمال”

الخرطوم – (الديمقراطي)

إعتدت قوات أمنية ترتدي الزي المدني، اليوم السبت، على أهالي وذوي المعتقلين في موكب 5 مايو، أمام قسم شرطة الخرطوم شمال، وصادرت هواتفهم ودونت بلاغات في مواجهة بعضهم.

وكان أهالي المعتقلين برفقة عدد من المحامين متجمعون أمام قسم الشرطة في انتظار الإفراج عن أبنائهم المحتجزين في الحراسات بدون بلاغات.

ووصفت مجموعة “محامو الطوارئ” الطوعية الناشطة في متابعة أوضاع المعتقلين السياسيين والدفاع عنهم، الاعتداء على أسر المعتقلين ومصادرة هواتفهم بالتعدي السافر والخطير، ويبرهن مدى هلع وخوف الإنقلابيين وقواتهم من الضغط الثوري، ورصد ووقف الانتهاكات الجارية التي ظلت تفضح ممارسات الاجهزة الانقلابية.

وأضافت في بيان “قامت القوة الأمنية باعتقال ثلاثة أفراد من أسر المعتقلين مع تقييد بلاغ في مواجهتهم تحت المادة 57 من القانون الجنائي المتعلقة بدخول وتصوير منطقة عسكرية، كما قامت بإخلاء المنطقة بالتهديد، علما أن هذه الممارسات الإستبدادية لن تحيدنا عن درب النضال ولن تعيقنا عن واجبنا المهني الذي تضاء سبله بنبراس الحق ومبادئ تعاهدنا عليها”.

وكانت مجموعة (محامو الطوارئ) كشفت في بيان سابق أن سلطات الإنقلاب اعتقلت 25 شخصاً خلال موكب يوم الخميس الماضي، قائلة إن مصيرهم لا يزال غير معروف إذ يتم احتجازهم في حراسات القسم الشمالي (كامأنة) بدون فتح بلاغات في مواجهتهم.

وقالت المجموعة في بيان إن “القوى الأمنية كما هو ديدنها عند قيام المواكب المناهضة للإنقلاب، وحتى تشبع رغبتها فى التعذيب والإذلال ظلت تطوف بالمعتقلين أنحاء العاصمة على ظهر عرباتهم الأمنية حتى وقت متأخر من ليلة أول امس، حتى لا يتسنى لهؤلاء الثوار الوقت الكافي لإجراء الضمانة لهم لمزيد من الإرهاب والتخويف بقصد كسر شوكة الثوار وهو أمر بات مكشوفاً ولن يكسر عزيمة الثوار”.

وعاد الثوار أمس الأول الخميس إلى الشوارع مرة أخرى ضمن سلسلة مظاهرات مستمرة منذ 6 شهور لمناهضة الانقلاب العسكري وللمطالبة بتسليم السلطة لحكومة مدنية تقود البلاد إلى التحول الديمقراطي بنهاية الفترة الانتقالية.

وأعلنت لجنة أطباء السودان المركزية، عن ارتقاء شهيد وإصابة 73 شخصاً خلال احتجاجات الخميس، بينها إصابات ناتجة عن استخدام سلاح جديد بواسطة قوات الانقلاب يجري التعرف عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى