الرأي

“حول ما ورد في التسجيل الصوتي لمحاكمة المخلوع “

د. عبدالحليم عيسى تيمان

سمعنا تسجيل عنصري بغيض وسب للعقيدة وإساءه للثوار الشرفاء في رابط وكالة سونا للأنباء بالدقيقه والساعه ويجب عدم سحب هذا الرابط.

إن ديننا الإسلامي الحنيف حارب العنصرية والطبقية، رفضها ولفظها ودعى إلى تجنبها، بشتى أشكالها وأنواعها.
العنصرية من ضمن الأسباب التي اقعدت هذا البلد كل هذه السنين واي تباطؤ في مواجهة هذا الداء سوف يتسبب في مزيد من التخلف والتفتت لبلدنا الفقير.

إن مواجهة هؤلاء العابثين في اللحمة الوطنية، والهيكل الاجتماعي والتصدي لهم يعد عملا وطنيا مطلوبًا.
وعلينا سن مجموعة من القوانين والأنظمة للجم كل من تسول له نفسه العبث في وحدة المجتمع.
من حق لقمان ان يقاضي هذا المحامي ومن معه وسوف نتضامن معه ويجب ان تتولي الدولة أمر التحقيق في هذا الامر .
سب العقيدة والعياذ بالله وإساءة الثوار الشرفاء ونعتهم بأسوا العبارت يستوجب تحقيف ومحاكمة من تفوه بتلك العبارات.
هناك حديث خطير عن ” الحبر” وعن قضاة وردت في إطار إشارات لوجود محاباة لصالح المتهمين وهذا الأمر يحتاج الي تحقيق سريع .

هذه الحادثة سوف يكون لها الأثر الأهم لمزيد من الوحدة بين مكونات الشعب من أجل اقتلاع بقايا النظام البائد ومن يتعاطفون معهم والذين يحاولون إعادتهم للحياة السياسية من جديد .

مطلوب من الشعب السوداني إجتثاث هذا التنظيم وأفكاره وممارساته العنصرية والتي تسببت في فصل جزء عزيز من وطننا وأنتج كل هذا الدمار للوطن والمواطنين.

إننا نعيش في وطن واحد، نتطلع أن نعيش فيه في امن وسلام وإخاء ووحدة، لهذا يجب أن نخرس جميعًا كل الألسنة المتخلفة التي تحاول نشر الكراهية والعنصرية والتباغض بين المجتمع، من الذين لا يحترمون الدين وفاقدي الاخلاق والوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى