الأخبار

تجمع المهنيين: عصابات نشرتها سلطات الانقلاب تعرضت لمواكب 17 نوفمبر 

بحالخرطوم (الديمقراطي)

كشف تجمع المهنيين السودانيين، عن تعرض موكب امدرمان الذي خرج تلبية لدعوات اطلقتها تنسيقية لجان المقاومة بولاية الخرطوم، أمس الأحد، لعنف مفرط من قبل قوات الانقلاب المرتكزة بالقرب من كبري شمبات ومنعت الموكب من العبور إلى الخرطوم بحري.

وقال تجمع المهنيين في بيان تلقت (الديمقراطي) نسخة منه، إن سلطة الانقلاب نشرت عصابات داخل موكب الخرطوم بحري الذي كانت نقطته النهائية تقاطع المؤسسة، مشيرا إلى أن العصابات قامت بخلق فوضى ودخلت في مشاجرة مع الثوار في منصة العرض ، ما تسبب في إلغاء البرنامج المعد للتقديم.

وأكد البيان، أن السلطة الانقلابية تكرر ذات الأفعال التي كانت تقوم بها قبل ثلاث سنوات في اعتصام القيادة العامة، معتقدة أن هذه الأفعال ستخيف الثوار وتوقف المد الثوري.

ونبه البيان إلى أن خطط الانقلاب فشلت بفطنة وشجاعة الثوار، وأضاف :”نحن في تجمع المهنيين نعلم جيداً مرامي السلطة الانقلابية وهي تزيد من وتيرة اعمال العنف والفوضى لعلمها بقرب ميعاد وحدة قوى الثورة”.

وأوضح بيان صادر من لجان أحياء بحري تلقت (الديمقراطي) نسخة منه، أن “ما حدث في موكب تقاطع المؤسسة من بعض الاشخاص مع تأكيدنا التام على حسن نيتهم و حرصهم الكبير على الثورة، ولكننا نستنكر كل الأساليب التي لا تشبه صفات الثوار مهما كانت طفيفة؛ فالثائر يحمل رسالة ثورة عظيمة وعليه أن يتحلى بصفات تشبه عظمة هذه الثورة”.

ونظمت لجان المقاومة ولاية الخرطوم مواكب احتجاجية أمس الأحد، حددت مواقع مختلف للاحتشاد فيها، وخرجت المواكب تنديدا بالانقلاب الذي جمد مواد في الوثيقة الدستورية وإنهاء الشراكة بين الجيش وتحالف قوى إعلان الحرية والتغيير.

وأصدرت تنسيقيات لجان المقاومة بولاية الخرطوم تصريحا صحافيا، يوم الجمعة الماضي، كشفت من خلاله ملامح جدول فعالياتهم الثورية لما تبقى من شهر أبريل، الذي ابتدأ بمليونية أمس الأحد، والتي خصصت للذكرى الشهرية لمجزرة 17 نوفمبر الماضيبمدينة الخرطوم بحري. وتستمر فعاليات الجدول بمواكب مليونية في أيام  19 و25 وتنتهي بمليونية 30 أبريل التي تصادف ذكرىمجزرة 29 رمضان اثناء فض الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى