الأخبار

الخارجية الأمريكية تهنئ المسلمين برمضان وتدعو لتعزيز الحرية الدينية

الخرطوم – (الديمقراطي)

هنأ وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، المسلمين بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم، متمنياً أن يكون شهراً ملؤه السلام لجميع من يحتفلون به، داعياً إلى الالتزام بتعزيز الحرية الدينية للجميع.

وقال في بيان إن “شهر رمضان يمثل للمسلمين في الولايات المتحدة والخارج فترة مقدسة للتقوى والتأمل والاحتفال مع العائلة والمجتمع وتذكر الأقل حظاً وخدمتهم برحمة وانفتاح”.

كما يمثل شهر رمضان الفضيل أيضاً فترة نتحمل فيها مسؤوليتنا الجماعية لمساعدة المحتاجين، بمن فيهم من يعانون من الفقر والاضطهاد والصراعات والكوارث الطبيعية.

وأشار إلى أن المسلمين يحيون في مختلف أنحاء العالم هذا الشهر من خلال أعمال الخدمة في مجتمعاتهم، مضيفاً: “لذا تستنير العديد من سفاراتنا وقنصلياتنا في الخارج بهذه الروحية وتستضيف موائد الإفطار وغيرها من الفعاليات للمشاركة في تقاليد هذا الشهر الجميلة، وإظهار التزامنا بتعزيز التماسك الاجتماعي والاندماج والتنوع داخل مجتمعاتنا”.

وذكر أن هذه الفعاليات تدعم الأمل المشترك في تحقيق السلام والكرامة للشعوب كافة.

وتابع: “نعرب عن امتناننا العميق لشراكاتنا طويلة الأمد مع مجتمعات متنوعة في مختلف أنحاء العالم الإسلامي ونبقى ملتزمين بتعزيز الحرية الدينية للجميع، سواء في الولايات المتحدة أو الخارج، وأتمنى شهر رمضان كريماً للمسلمين البالغ عددهم 1,8 مليار نسمة في مختلف أنحاء العالم”.

وكان موظفو السفارة الأمريكية في الخرطوم، نظموا الأسبوع الماضي، جلسة لتحضير المشروب السوداني الشهير (الحلو مر) أو (الآبري) لزملائهم الجدد لتنويرهم بكيفية صنع المشروب التلقيدي، ومعرفة ما يعنيه للشعب السوداني خلال الشهر الكريم.

وقدم الموظفون لزملائهم مشروبات شهيرة تزين المائدة السودانية خلال الشهر الفضيل، مثل الكركدي والتبلدي والعرديب بالإضافة للآبري الطازج.

وبعد ختام عملية التحضير (العواسة)، قال أحد الأمريكيين: “إن مشروب الآبري لذيذ جدا، ولا أطيق الانتظار لتجربة رمضان في السودان، وأنا ممتن لزملائي السودانيين لمشاركتهم معي كل الأشياء التي تجعل هذا الشهر مميزًا للغاية هنا، بما في ذلك الأمسيات مع العائلة والأصدقاء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى