الأخبار

الأمم المتحدة تقدر عدد المتأثرين بالفيضانات بـ 349 ألف شخص

الخرطوم ـ (الديمقراطي)

قال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة إن 349 ألف شخص تأثروا من السيول والفيضانات التي تجتاح مناطق عديدة.

وتوقعت الأمم المتحدة، في أوقات سابقة، وصول أعداد المتضررين إلى نصف مليون سوداني من موجة السيول والفيضانات العنيفة التي تضرب مدن وقرى كثيرة منذ مطلع أغسطس؛ في ظل ضعف التمويل لتقديم المساعدات الإنسانية.

وقال المكتب، في بيان حصلت عليه (الديمقراطي)، إن الولايات الأكثر تضررا هي جنوب دارفور والقضارف ووسط دارفور والنيل الأبيض وكسلا، تليها شمال وغرب دارفور ونهر النيل وشمال كردفان والجزيرة وغرب كردفان وجنوب كردفان وسنار وشرق دارفور.

وأضاف: “بسبب ضعف الوصول إلى الطرق المؤدية إلى المناطق التي يصعب الوصول إليها والمتضررة من الفيضانات وضعف البنية التحتية في بعض المناطق، فإن ذلك يعيق تقديم خدمات التغذية في الوقت المناسب”.

ولم يكترث الانقلاب لكارثة السيول والفيضانات، وتفشي الأمراض الوبائية في عدد من المناطق مثل الإسهالات المائية.

وأودت السيول والفيضانات بحياة 146 شخصا، وتسببت في تدمير 129 ألف منزل وتلف 240 ألف فدان من الأراضي الزراعية، إضافة إلى نفوق 2741 رأسا من الماشية.

وحذرت لجنة الأطباء المركزية من كارثة صحية وشيكة في المناطق المتضررة من الأمطار والسيول، في ظل عدم تدخل السُّلطات الانقلابية لإنقاذ عشرات الآلاف من المتضررين.

وأشارت إلى أن الكارثة تتمثل في حُميّات وإسهالات مائية حادة ونزلات معوية وفقدان عدد كبير من الحوامل فرصة الولادة الآمنة، وفقدان عدد كبير من المرضى وكبار السن والأطفال وأصحاب الأمراض المزمنة لعلاجاتهم ومتابعاتهم الدورية، وإمكانية ظهور بعض من الأمراض المعدية والمنقولة عبر المياه ولدغات العقارب والثعابين والحشرات السامة بسبب فقدان المواطنين منازلهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى