الأخبار

الآلية الثلاثية: مباحثات غير مباشرة بين الأطراف هذا الأسبوع

الخرطوم ــ (الديمقراطي)

أعلنت “الآلية الثلاثية” عن بدء مباحثات غير مباشرة بين الأطراف في السودان، هذا الأسبوع، لإنهاء الأزمة السياسية في البلاد التي تُواجه صعوبات اقتصادية فاقمها الانقلاب.

وتضم الآلية الثلاثية بعثة الأمم المتحدة في الخرطوم والاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (الإيقاد)، وهي تعمل على استعادة الانتقال المدني.

وقالت الآلية، في بيان حصلت عليه (الديمقراطي)، الثلاثاء؛ إنها “ستبدأ إجراء مباحثات بين الأطراف اعتبارًا من هذا الأسبوع”.

وأضافت: “وبالنظر للظروف، سيتم عقد هذه المباحثات بشكل غير مباشر في بادئ الأمر، وستقوم الآلية بإصدار بيانات منتظمة لإبقاء الجمهور على إطلاع بمجريات الأمور”.

ولم يوضح البيان ما تقصده الآلية الثلاثية ب(الظروف)، لكن حزب البعث العربي والحزب الشيوعي أعلنا مقاطعتهما لهذه المشاورات فيما قال حزب الأمة إنه سينخرط فيها بشروط.
ولا يزال موقف ائتلاف الحرية والتغيير غامضا حيال هذه المشاورات، فقد أعلن عن تشكيل لجنة لتحديد موقفه ، وقال في وقت سابق إنه يُطالب بتحديد أطراف الأزمة قبل بدء المباحثات.

وتجد الآلية الثلاثية دعما منقطع النظير من المجتمع الدولي الذي رهن اسئتناف مساعداته الاقتصادية للسودان وإعفاء الديون ، بتشكيل حكومة “مدنية ذات مصداقية تتمتع بقبول شعبي”.

ويرفض قطاع واسع من السودانيين الانقلاب العسكري الذي قاده الجنرال عبد الفتاح البرهان في 25 اكتوبر الماضي مطيحًا بشركائه (ائتلاف الحرية والتغيير) من الحكم.
ومنذاك ، تواجه السلطة الانقلابية احتجاجات عارمة بوتيرة شبه يومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى