الأخبار

 أميرة عثمان تنال جائز رفيعة للمدافعين عن حقوق الانسان

الخرطوم – الديمقراطي

نالت المدافعة الحقوقية أميرة عثمان حامد، رئيسة مبادرة لا لقهر النساء بالسودان، جائزة “فرونت لاين” Front line  المخصصة للفاعلين في الخطوط الأمامية لمواجهة الأنظمة القمعية.

وحازت أميرة عثمان على الجائزة برفقة خمسة فاعلين من مختلف دول العالم عبروا مرحلة الترشيحات الاولية. وحسب البرنامج المعد من لجنة الجائزة سيكون الاحتفال بتسليم الجائزة في العاصمة الإيرلندية “دبلن” نهاية مايو الجاري.

و”فرونت لاين” هي جائزة عالمية تقدم بصورة دورية للمدافعين عن حقوق الإنسان ممن يتعرضون للمخاطر وانتهاك حقوقهم الإنسانية من قبل الأنظمة القمعية.

وتعد أميرة من أبرز المدافعات عن قضايا النساء في السودان، في وقت زادت فيه حدة الانتهاكات ضد المرأة بعد انقلاب البرهان في الخامس والعشرين من أكتوبر الماضي.

واعتقلت سلطات الانقلاب أميرة عثمان في يناير الماضي بطريقة مهينة بعد أن اقتحمت قوة مسلحة مكونة من نحو 30 فردا، منزل أسرتها عند منتصف الليل واقتادوها بما يشبه الاختطاف.

وبدأ نشاط أميرة الحقوقي، منذ أن كانت طالبة في كلية الهندسة بجامعة التقانة، قبل أن تؤسس مع أخريات  في عام 2009 مبادرة “لا لقهر النساء” التي تولت رئاستها بالانتخاب في يناير 2021.

وبسبب نشاطها، تعرضت للاحتجاز الشرطي التعسفي عدة مرات في ظل النظام السابق، كما أصيبت بشق في الجمجمة خلال مشاركتها في وقفة احتجاجية نُظمت أمام محكمة في أثناء محاكمة إحدى الصحفيات، حيث قمعت قوى الأمن تلك الوقفة بقسوة آنذاك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى